القائمة الرئيسية

الصفحات

 


مغص الرضع 

هو الصياح أو الصراخ كثيراً ولفترات طويلة، دون أي سبب معروف.

ليس هناك اتفاق عام في الآراء حول تعريف "المغص"، لكن بعد استبعاد كافة الأسباب الأخرى للبكاء يتضح عادة أن الطفل "مصاب بمغص" وخاصة إذا كانت صرخاته مكثفة لأكثر من ثلاث ساعات في اليوم، ولأكثر من ثلاثة أيام في الأسبوع، كما لأكثر من ثلاثة أسابيع في شهر واحد.

الأسباب:

لا يوجد تفسير مقبول للمغص؛ لكن يرجح أن يكون المغص وآلام البطن ناتجاً عن الغازات المحصورة في المسالك الهضمية؛ هذه النظرية ليست مثبتة بعد، تحتاج بعض الأدلة العلمية إلى دعم، ويبدو أنه لم تعد مقبولة عالمياً باعتبارها قضية عامة.

يعتقد آخرون أنه ينشأ من مشاكل في الجهاز الهضمي للطفل، على وجه التحديد بسبب تراكم الغاز الذي لا يمكن أن يفرج عنه؛ وقد أشير أيضا إلى أن بعض 'المغص' أو الإفراط في البكاء قد يكون في الواقع صيحة الإفراج عن الإجهاد التي تحتاج إلى الدعم والتسهيلات بدلاً من القمع أو 'العلاج'.


العلاج:

١-الحرص على عدم ترك الطفل يبكي لوقت طويل وهو جائع مما يؤدي لبلع كمية كبيرة من الهواء.

٢-وضع الرضاعة: غالباً ما يبتلع الطفل الهواء أثناء الرضاعة الطبيعية أو الصناعية، وعلى الأم إرضاع الطفل وهو شبه مائل.

٣-التكريع (التجشؤ): من المهم إخراج الهواء الذي ابتلعه الطفل أثناء الرضاعة، وذلك بأن تحمل الأم الطفل على كتفها وتقوم بالربت على الظهر، هذه المحاولة قد تأخذ الكثير من الجهد والوقت، ويجب التكريع أكثر من مرة وبشكل مستمر خلال أوبعد الرضاعة.

٤-تدليك بطن الطفل تدليكاً خفيفاً باستخدام الأصابع.

٥-الاستحمام بماء دافي.

٦-الغناء له والمناغاة.

في النهاية يجب عليكِ الانتباه إلى نوعية غذائك لأنها تنعكس على لبن الصدر مباشرةً.


تعليقات