القائمة الرئيسية

الصفحات

سُـم الـنحل يـقتل الـخلايا الـسرطانية !

 


سُـم الـنحل يـقتل الـخلايا الـسرطانية !

بواحدة من أغرب وأحدث الدراسات الطبية تم التوصل إلى أن سم النحل بيحتوي على مركب نشط يدعى ميليتين بيمتلك القدرة على قتل الخلايا السرطانية بسرعة بدون ما يأذي الخلايا السليمة !

 الميليتين هو ذات المركب يلي بسببلنا الألم المرافق للسعة النحل ..

ومن مركب مرتبط بالألم تحول لأمل بعد أن أثبت قدرتو على محاربة أنواع عديدة من السرطانات منها :

سرطان الجلد ، الرئة ، البنكرياس ، المبيض ، و سرطان الثدي وخاصة النوعين الأعنف و الأكثر مقاومة للعلاج و هنن سرطان الثدي المخصب ب HER2 و سرطان الثدي ثلاثي السلبية .

 لكن كيف قدر مركب موجود بسم النحل إنه يحارب الخلايا السرطانية ؟!

بعدة تجارب تم ملاحظة إنو الميليتين بعد 20 دقيقة فقط من إعطاءه بدأ يمنع تنشيط مستقبلات النمو للخلايا السرطانية ( هالمستقبلات عددها كبير بنوعي سرطان الثدي اللي ذكرناهن فوق) بالتالي إيقاف نمو وتكاثر الخلايا السرطانية

وبعد ساعة وحدة قدر يعمل ثقوب بأغشية الخلايا وبالتالي تدميرها !

وآلية إحداثه للثقوب اعطته ميزة تانية بأنه نستخدمه كمشاركة دوائية مع بعض أدوية العلاج الكيميائي كون هالثقوب رح تساعد الدوا بأنه يدخل على الخلايا بشكل أكبر ويقتلها بالتالي علاج أكثر فعالية .

ولاختبار هالإحتمال عالج الباحثون فأر تجارب مصاب بسرطان الثدي الثلاثي السلبي بمزيج من الميلتين وعقار يدعى دوسيتاكسيل

وكانت المفاجأة إنو فعلاً المشاركة أثبتت أنها أكثر فعالية من استخدام كل دوا فيهم على حدى !

مما فتح المجال أمامنا لاستخدام هلاستراتيجية لزيادة فعالية أو تقليل جرعة أدوية العلاج الكيميائي ، وبالتالي تقليل الآثار الجانبية الضارة .

 أكثر ما يُبشر بالخير هو أن تأثير الميليتين على الخلايا السليمة كان ضئيل جداً ، الدراسات لسا ما انتهت لكن كل المعطيات تُشير إلى ثورة طبية بعلاج السرطان ..

بعد صراع طويل جداً مع مرض السرطان ؛ معقول العلاج كان عم يحوم حوالينا ويقرصنا كل هالسنوات ؟!

تعليقات