القائمة الرئيسية

الصفحات

لقاء إعلامي للتحدث عن مشروع ترجمة الكتاب الطبي "grays anatomy"



في لقاء عدستنا مع قامة مميّزة من قامات الطّب في سوريا الجـرّاح الاستاذ الدكتور بيان السيد 

- أستاذ  مقرر علم التشريح الوصفي في جامعة دمشق منذ عام 2011 وحتى تاريخه.   
الذي قد قام باستقبالنا برحابة صدر والإجابة عن بعض التساؤلات التي كانت تتداول في عقولنا بشأن ترجمة مرجع غريز أناتومي..

حديث شيّق دار مع عدستنا :  

١- هل يمكنك أن تخبرنا دكتور بموجز عن المشروع بشكل عام؟

 المشروع بدأ منذ عامين، الطلاب طلبوا ترجمة صور مرجع غريز، فاقترحنا فكرة ترجمة المرجع كاملا وبدأنا به...
-شارك بالمشروع عدد كبير من الطلاب حوالي 50 طالب 
-سبب نجاح المشروع هو الآلية الهرمية التي تم العمل بها، فالمرجع عبارة عن 1200 صفحة وهو كان بمثابة حلم لأي شخص أن يتوفر باللغة العربية بنوعية عالية ودقة علمية وإخراج ملفت ودقة لغوية 
حيث حرصنا على أن نراعي التشكيل وهذا الذي لم نجده في أي كتاب مترجم سابق.
-بذلنا جهد جبار حتى استطعنا أن نحافظ على المستوى العالي لغويا وتقنيا وعلميا وإخراجيا.
- وقد بدأت في هذا المشروع مع مجموعة صغيرة من الطلاب المتطوعيين وكنا نقوم بالاجتماع في المكتب ثم ازداد عدد أفرادنا شيئا فشيئا، وقد أخذ المشروع التنظيمي من الوقت ثلاثة أشهر وكنا نعقد الاجتماعات كل أسبوعين.
-المشروع عبارة عن فريق من المترجمين منظمين بآلية هرمية؛ فكل مترجمين يشرف عليهما مدقق أول وكل مدققين يشرف عليهما مدقق آخر وهكذا ليصبح القسم الذي يترجم مدقق أربع مرات.
وبشكل موازي كان يوجد فريق لترجمة صور المرجع وكان يوجد تنسيق بين المترجمين والمدققين فيما بينهم؛ لتفادي الأخطاء في الترجمة.
،فالعملية معقدة لوجستيا ولكن مع ذلك نجحنا في هذا الشيء، كما يوجد منسق عام وهي الطالبة #مريم حمير من طلاب السنة الخامسة والتي تحملت جهد كبير؛ فهي المسؤولة عن تفقد عمل 50 طالب كل يوم وذلك بواسطة برنامج الاكسل الذي ساعدها في ذلك.
-العمل أخذ عامين عمليا مع أخذ بالاعتبار الظروف والامتحانات التي كان ينشغل بها المتطوع، لايوجد عمل كامل مئة في المئة لكن حسب الآلية المتبعة سيكون عدد الأخطاء بالحد الأدنى، ولن يؤثر على جودة العمل أو القيمة العلمية.

٢- هل تم التواصل مع أحد  الأشخاص الذين قامو بتأليف كتاب غريز أناتومي؟

 موضوع الترخيص سؤال حق، لكن للأسف إذا أردنا التواصل فسنطالب بحقوق غالية جدا ونحن هدفنا توفير الكتاب مجانا كنسخة إلكترونية.
-حاليا تم تحميل خمسة عشر ألف وتسعمئة تحميل خلال أسبوعين وأغلبهن كانوا من خارج سوريا وهذا يعد إنجاز عظيم.

٣- ما هي معايير الترجمةالتي تم اتباعها فهنالك الكثير من المرادفات للترجمة؟

المعجم الطبي الموحد كان مرجعية بالنسبة لنا ولكن مع ذلك كان المعجم يحتوي مصطلحات غير مستخدمة في بعض الأماكن،
ولكن كان عدد المصطلحات التي تحتوي هذا الإشكال لايتجاوز الواحد في المئة.

٤- ما المعايير التي اتُّبعت لانتقاء المشاركين بهذا العمل؟

العمل بأكمله كان تطوعيّاً, فقد سبق وتعاونت مع الطلّاب بتدقيق صور الأطلس المهمة لجلسات عملي التشريح في جامعة دمشق أذكر منها تعاملي مع فريق ATP, ومنها انطرحت الفكرة بتوسيع الدائرة لتشمل هذا المشروع فكان المشاركين من المتطوعين السابقين أصحاب الخبرة وأصدقائهم وطلّاب مجتهدين أعرفهم شخصيّاً (الشاطر شاطر بكلشي) فتبلور الفريق بنفسه ولم يظهر من العدم (بسقوط مظلّي), وهذا ما انعكس إيجابيّاً على العمل فكانت روح التآلف والانسجام هي الغالبة على جميع المصاعب التي واجهتنا ,فالمؤمن بهدفه سيصل إليه رَغم صعوبته أحياناً.

٥- ما هي التحديات والضغوطات التي واجهتك شخصّياً كمشرف عام على هذا المشروع؟ وما الصعوبات التي واجهها المشاركين به؟

- لم يكن الفريق بأكمله بالسوية الواحدة لغوياً أو علمياً أو تقنيا ً,ففي بعض الأحيان يتطلب منا بعض الوقت الإضافي لضعفٍ في دقة العمل (أحياناً الترقيع بياخد وقت أكتر من الخياطة), لذا بعض الفصول كانت ضعيفة لغوياً لدرجة لا يُمكن إصلاحها, شكّلت عائقاً أمام تكملة العمل, وهذا ما سبب لنا الإزعاج في بعض الأحيان, ولكن سبق وأضفت أن المؤمن بهدفه سيصل إليه مهما تطلّب الأمر.

٢- إضافة إلى العدد الكبير للمشاركين بالعمل, فهي إيجابيّة من ناحية وسلبية في بعض النواحي لأن التنسيق بين هذا العدد ليس بالأمر السهل.

٣- ولا ننسى أن الأمر تطوعي لذا بعض الطلاب الملتزمين بدراستهم لا تستطيع الضغط عليهم وجبرهم على العمل ويجب علينا تفهّم الأمر (بعض طلاب السادسة بسبب ضغط الوطني), حصل بعض التأخير ولكن لأجل مصلحة الجميع. 

٦- ما دور إدارة كلية الطب البشري لدعم المشروع؟

سبق وذكرت أن هذا العمل هو تطوعي بالكامل مع إشراف كادر تدريسي (طلاب و تقطير من كادر تدريسي), ولكن لَقيَ المشروع دعماً إدارياً من قبل العمادة ليس لسابقه مثيل, فقد تم العمل على بعض المشاريع في السابق والتي أخذت بعض الإجراءات لكي تتم, أما في حال هذا العمل فقد كان

ت التسهيلات الإدارية والدعم الإيجابي كبيراً على الرغم من عدد الطلاب الكبير, وما هذا إلا دليل لتقدير للجهود التي بُذلت من أجله. 

٧- بعد هذه التجربة الضخمة والتي أغنت المحتوى العلمي العربي, هل يوجد مشاريع أخرى للمستقبل قيد النقاش؟

حالياً نحن الآن في فترة كمون, ولابد من الاستفادة من الخبرات التي اكتسبناها (وما تفرط المسبحة بسرعة), ويجب مراجعة آليات العمل لانتقاء أفضلها, وأي مشروع قادم يجب أن يُدرس بشكل كبير لتفادي السلبيات والمعوقات التي واجهتنا, ففعلياً 50 طالب عدد كبير وكان من الممكن الحصول على النتيجة المرجوة بعدد أقل وزمن أقصر, ومع ذلك كل طالب أضاف قيمة كبيرة لهذا المشروع ويوجد فرق لوجوده.

٨- من خلال تجربتك د.بيان مع الروح التفاعلية للشباب ما هي متطلبات العمل بالمشروع؟ وما النصائح التي تقدمها للطلاب؟ 

- يحتاج العمل التعاون والتحلي بالصبر والإيمان بروح الفريق والإخلاص ,باختصار  الإيمان بالهدف , طالما يوجد الإيمان بالهدف فسأصل إليه عاجلاً أم آجلاً مهما كانت المعوقات طالما يضع المؤمن هدفاً نصب عينيه فلن يقف بطريقه شيء.

فريق عدسة طالب طب يشكر الدكتور بيان السيد على استضافته لنا في مكتبه وإجابته عن تساؤلاتنا كل الحب والاحترام

قام باللقاء: 
- محمد الجزائرلي 
- ميشيل حداد

تعليقات