القائمة الرئيسية

الصفحات

لقاء خاص مع الدكتور مهند استاذ الجراحة العامة



لقاء اعلامي فريق مجلة قلم طبيب- العراق



لا يصل الناس إلى حديقة النجاح دون أن يمروا بمحطات التعب والفشل واليأس. لكن صاحب الإرادة القوية لن يطيل الوقوف في هذه المحطات.

لم يتوقف حلمه على ذلك إنّـما سعى للحصول على زمالة الملكية البريطانية في انكلترا FRCS و فعلا تحقق عام 2016 وكان أول طبيب اختصاص في العراق يحصل على هذه الشهادة في لقاء خاص مع الدكتور مهند استاذ الجراحة ودار الحوار التالي:

1- من هو الدكتور مهند الشلاه ؟
 مهند عباس نوري الشلاه 
- العمر : ٤٧ عاما ً 
- اختصاص جراحة عامة 
-  اللقب العلمي استاذ في الجراحة العامة 
- خريج كلية الطب الجامعة المستنصرية العام الدراسي ١٩٩٥-١٩٩٦
- تم تعيني ضمن  ملاك وزارة التعليم العالي بعد التخرج كوني  من الطلبة الأوائل
- خدمت في فرع التشريح لمدة أربعة سنوات وكانت ذات فائدة كبيرة في مسيرتي العملية والمهنية ثم نقلت الى جامعة بابل كلية الطب بناء على طلبي 
اصبح حلمي واضحا وهو ان أكون جراحا وعملت على ذلك وحصلت على عضوية الكلية الملكية البريطانية في أيرلندا عام٢٠٠٦ وتمت معادلتها في العراق وبدأت مسيرتي المهنية والتعليمية ضمن فرع الجراحة 

2- من أين ينبع شغفك وحبك للطب والغوص في بحاره ؟
ينبع شغفي وحبي للطب منذ كنت صغيراً حيث كان حلمي أنْ أكون طبيباً كوّنها مهنـة إنسانية تخدم المجتمع ... وعملت على تحقيقيه بالجد والاجتهاد والمواظبـة .

3- كيف واجه دكتور مهند العراقيل والخيبات خلال الدراسه في الكلية وسنوات الاختصاص ؟
 سنواتـي الدراسيّـة لم تكن بتـلك الصعوبـة رغم إن ظروف الحصار الاقتصادي و الحصول على مراجع الدراسة آنـذاك كانت إحدى معرقلات أحلام الطلاب و السبب الرئيسي لتثبيط عزيمتهم إضافة إلى ذلك ، ما يمكنني تذكـره  .. أن وفـاة والـدتي الحبيـبة  إحدى أهم الأسباب الذي كان له تأثيـر سلبي على حياتي كونّـها غادرتنّـا بعد معاناة من المرض الخبيث وكنتُ أنا الابن الأكبر و المسؤول عن إخوتـي حينها . 
 كذلك واجهتنّـي مشكلة فورما تخرجـتْ ، حيث كانت طبيعة النظام حينها العمل في الفروع الأساسية ثم بعدها بسنّـة الانتقال للفروع السريرية لكن لم تكن الأمور يسيرة .. و لاقـيّت صعوبة في تحقيقي هدفـي . 
وفي إمتحان FRCS ( أعلى شهادة مهنية في حقل الاختصاص في إنكلترا حيث يصبح بعدها الطبيب day one consultant ) يواجـه الأطباء العراقيين صعوبة بالغة فيه لان المعايير المطلوبة ضمن المعايير العالمية و ذلك بالتأكيد يستنفذ جهداً و دراسة أكبر من الطبيب حتى يحصل عليها .

4- دكتور مهند الشلاه بين الماضي والحاضر والمستقبل أين تجد نفسك ؟
الماضي هو أساس مسيرتي و نقطة إنطلاقي والحاضر  هو ما أقدمه حاليا لوطني وطلابي بينما المستقبل طريق طويل وإمتـداد  لأهدافي و أحلامي 
التي مازلتُ إسعى لها فكما هو معروف الطبيب لن يتوقف عن الدراسة و التعلم طوال حياته .

5- دكتور مهند بين العمل والعائلة كيف تكون الموازنه؟ 
صحيح أن الموازنة في غاية الصعوبة و لاسيما في بدايات حياتي المهنية حيث في فترة ما كنت أقضي سبعة أيام كاملة في طوارئ المستشفى .. لكن بالنهاية كل رب عائلة من الواجب عليه الموازنة بين عمله و عائلته مهما كانت الظروف .

6- سنوات أو محطات عمرك لن تنساها ؟ 
وفاة والدتي 1994 نتيجة سرطان المعدة 
وفاة والدي 2011 نتيجة سرطان الرئة 
حصولي على إختصاص الجراحة من الكلية الملكية البريطانية 2006 
حصولي على إختصاص FRCS 2016 
وكل عملية جراحية صعبة واجهتها في مسيرتي إحتلتْ جزءاً من ذاكرتي و لا يمكنني نسيانها .

7- من هو د. مهند  خارج إطار العمل ؟
خارج إطار العمل زوج و أب يحب قضاء الوقت مع عائلته و من هواياته كرة القدم ، السفر و التعرف على حضارات العالم .

8- كيف ترى الطب في الخارج والداخل من العراق ؟
بخصوص العقول و الأخصائين العراقييّـن ففي الحقيقة لا نقـلّ عن دول العالم الاخرى لكن الحروب و الحصار الاقتصادي وغيرها من الأزمات الذي مرّ به العراق كان السبب الذي أثـر على الطب و لم نواكب التطور الحاصل في الدول الاخرى علما إنّ بعض الاطباء الاختصاص واكبـوا التطور  بأنفسهم حيث يوجد لدينا ما يقارب 5000 طبيب في إنكلترا . إذن نحن لا نواجه مشكلة بالعقول و التطور العلمي و إنما بالإمكانيات المادية .

9- سبب اختيار دكتور مهند لهذا المجال والتخصص ؟
في الإقامة الدورية ، لم تكن الجراحة العامة الاختصاص الوحيد الذي فكرت فيه لكن فيما بعد شعرت باللذة و المتعة في معالجة المرضى و انقاذ حياتهم في الطوارئ و الحالات الحرجة فـنمّت رغبتي بأن أكون في إختصاصي هذا .

10- تخصص الجراحة باعتقادك دكتور ماهي الخصال التي يجب أن يتحلى بها المقبل على هكذا اختصاص؟
 يجب أن يكون صادقاً مع مريضه 
هادئ الشخصية و يمكنه التعامل مع الحالات الحرجة بهدوء و بعيداً عن التوتر و الانفعال يتحلى بالسلوك المهني و الإنساني و صاحب قرار والتعامل ضمن مبدأ الفريق الواحد فلا يمكن لشخص ان ينجز كل شيء بل يجب عليه التعامل مع کْآفة الاختصاصات كي يحقق هدفه في إنقاذ المرض و تقديم الخدمة الصحية الصحيحة .

11- مقولة او حكمه تؤمن بها او وجهت لك؟
 توجد ثلاث مقولات و حكم إؤمِـن بهم في حياتي ( إطلب العلم من المهد الى اللحد )
الجراح الجيد يجب أن يكون له عـيـنا نسر و قلب أسد و يـد إمـرأة . 
 A good surgeons knows how to operate 
A better surgeon knows when to operate
The best surgeon knows when not to operate

12- لو رجع الزمن إلى الوراء بدكتور مهند الشلاه هل سيعاود الاختيار لهذا المجال ؟ 
 نعم

13- وأخيراً كلمة شكر لمن؟
اتوجه بالشكر الى كل من دعمني وعلمني في بداية مشواري الى أساتذتي الأفاضل الذين كان لهم كل الفضل في ما وصلت اليه واخص بالذكر الأساتذة ( الدكتور عبد الغني الدباغ ،الدكتور حسين عودة ،الدكتور علي الكاتب، الدكتورة ليلى عبد الامير، الدكتور كريم الاعرجي، الدكتورة أشواق شويلية )

اعداد وحوار :
 محمد ناصر علي





تعليقات