القائمة الرئيسية

الصفحات

مقابلة مع د. مدين رافع اخصائي جراحة بولية

لمحة عن حياة الدكتور: مدين رافع محمد

تولد: طوطوس قرية تيشور 1969
- إجازة من كلية الطب البشري في جامعة تشرين 1993
سنة جراحة عامة في مشفى حلب الجامعي 1994
ماجستير في الجراحة البولية من جامعة تشرين  1998
إيفاد إلى فرنسا في عام 2002 والعودة منه في أواخر عام 2005
- عيِّن مدرس في جامعة البعث 2007 ،وأمين الفرقة الحزبية لفرقة العلوم الطبية 2011 ، ثم نائب إداري في كلية الطب 2014 , وبعد ذلك عميد لكلية العلوم الصحية في جامعة البعث 2016 حتى الآن

لمحة عن اختصاص الجراحة البولية:

لا بد من التمييز بين اختصاصي أمراض الكلية كفرع من الداخلية واختصاصي الجراحة البولية المعني بالأمراض الجراحية البولية التي تشمل التدبير الجراحي لأمراض الكليتين إضافة لأمراض الجهاز المفرغ البولي من الكلية حتى صماخ الاحليل, وهو معني أيضا بأمراض الجهاز التكاثري الذكري بما في ذلك أمراضه الجراحية  

ما أهم الإصابات الشائعة أو المنتشرة ضمن اختصاصك:

سأقسم أهم الإصابات حسب العمر
تتميز مرحلة الطفولة في هذا الإطار بالتشوهات البولية عند كلا الجنسين إضافة للتشوهات الجنسية عند الذكور, وكذلك بالإنتانات التي تشيع بشكل خاص عند الإناث
عند الشباب تتربع دوالي الحبل المنوي وشكاوى العقم على رأس القائمة عند الذكور بينما تستمر الإنتانات عند الإناث خاصة المتزوجات إضافة للحصيات عند الجنسين 
أما في مرحلة الكهولة فالحصيات عند كلا الجنسين إضافة للإنتانات سيما عند النساء, دون أن ننسى مشاكل البروستات خاصة ضخامتها الحميدة عند الذكور 
فيما يخص الوقاية ومع الاختصار الشديد جدا:
شرب الماء هو العامل الأهم لكن يجب توزيعه على مدار الساعة ما أمكن بالنسبة للحصيات
بالنسبة للإنتانات توجد الكثير من عوامل الوقاية: شرب الماء, التبول المنتظم, الحمامات خاصة الموضعية بعد الممارسة الجنسية, تجنب الإسهال والإمساك, لبس القطنيات فيما يخص الألبسة الداخلية والابتعاد عن الألبسة الضيقة...
الابتعاد عن العمل في  أجواء حارة وعن العلاقات الجنسية المشبوهة إضافة لتجنب المشروبات الروحية والتدخين والمنشطات الشائعة طلبا للياقة البدنية دون إهمال ممارسة الرياضة بالطبع هي من أهم وسائل الصحة الإنجابية والجنسية

أهم النصائح التي توجهها لطالب الطب:

الاهتمام بالمواد الأساسية لعلوم الطب كالتشريح والفزيولوجيا والكيمياء الحيوية وغيرها من علوم أساسية أيضا
وقد أكد الدكتور مدين أخيراً على أن مهنة الطب تحتاج إلى محبة, وإذا لم تحبها بكل قسوتها فمن الصعب أن يحالفك النجاح  
وختم أنه لا توجد نصيحة مباشرة تحولك لطبيب ناجح ومتميز, غير أن الصبر هو طريق الحكمة, وسيكون النجاح باهرا إذا كنت حكيما قبل أن تكون طبيبا ماهرا.

ونحن بدورنا أسرة فريق نبض التنموي
تشكر الدكتور القدير مدين محمد على استقبالنا الكريم و على ما قدمه من معلومات 

فريق نبض التنموي

تعليقات