القائمة الرئيسية

الصفحات

تذكروا دائما"... ماإلكن حق تحرموا المريض من الأمل شو ماكان وضعه

(( تذكروا دائما"... ماإلكن حق تحرموا المريض من الأمل شو ماكان وضعه )) 

أ.د إياد الشطي 

ذات يوم أصيب رجل ستيني؛ يوناني الأصل واسمه " موراتس " أصيب بمرض السرطان واخبره طبيبه أنه لم يبقَ من عمره سوى 6 اشهر؛ حسب المعطيات التي لديه.
كان مطلوباً من موراتس أن يخضع لمزيد من الأشواط -بالعلاج الكيميائي - لكنه رفض الاستمرار وذهب الى قريته ليكون قرب اهله واصدقائه وليدفن قرب ابوه (كما قال) .
ولما علم اصدقاؤه القدامى بمرضه لم يتركوه؛ بل كانوا كل يوم يجتمعون في بيته يتسامرون معه -إلى أن بدأت نفسيته تتحسن وانعكست إيجاباً على صحته
ومرت الشهور ال6 ولم يمت ومرت سنه أيضاً ...
 وهنا قرر ان يبني طابقاً جديداً فوق بيته وبدأ يساعد العمال ودبْ النشاط والحيويه في جسمه  .
موراتس مات وعمره 102 سنه !! يعني تقريبا ضعف عمره عندما اجمع الأطباء أنه سوف يموت بعد ستة أشهر!
المفارقه موراتس لما وصل لسن التسعين اراد ان يخبر طبيبه انه بخير لحد الآن لكنه وجد أنّ طبيبه قد مات منذ عدة سنوات  

تعليقات