القائمة الرئيسية

الصفحات

صحة الحامل

تحتاج المرأة الحامل إلى رعاية وعناية صحية فائقة ومدروسة خلال فترة حملها، وذلك لضمان الحفاظ على صحتها وقوة جسمها، وعلى صحة ونمو الجنين بشكل طبيعي وسليم، تجنباً لحدوث أي مشاكل أو نقص في النمو يحول دون ولادته بشكل طبيعي، حيث يجب أن تحصل خلال فترة حملها على العديد من الفيتامينات والعناصر الغذائية والمعدنية التي من شأنها أن تحقق هذا الغرض.

ونظراً لأهمية الفيتامينات المختلفة في هذا الجانب سنقوم بطرح أبرزها وأهم أنواعها، حيث يمكن الحصول على هذه الفيتامينات بشكل طبيعي، من خلال تناول الأطعمة الغنية فيها، أو بشكل صناعيّ، من خلال تناول المكملات الغذائية المصنعة معملياً والتي تحقق فوائد مشابهة.

فيتامينات للحامل

  • فيتامين د، الغني بالكالسيوم والفوسفات اللذان يعتبران من أهم العناصر المطلوبة للحفاظ على قوة العظام والأسنان للمرأة الحامل، وذلك لأن الجنين يستهلك نسبة كبيرة من صحة العظام والأسنان الخاصة بالأم، لذلك يجب الحصول على ما لا يقل عن عشرة ميكروغرامات بشكل يومي خلال فترة الحمل، وبعد الولادة أي خلال فترة الإرضاع الطبيعي، وكذلك يعتبر فيتامين د أساساً لصحة الجنين، حيث إنّ نقص هذا الفيتامين يعرضه لما يسمى بلين العظام الذي قد ينتج عنه الكساح، مما يجعله غير قادر على المشي والحركة بشكل طبيعي، ويمكن الحصول على هذا الفيتامين بشكل خاص من خلال التعرض لأشعة الشمس في ساعات الصباح الباكر، وتجنب التعرض لها في في فترات الذروة، وكذلك من خلال تناول الأسماك الزيتية وخاصة سمك السلمون والماكريل والسردين، وكذلك البيض واللحوم، والحليب المجفف وبعض أنواع مشتاقات الألبان وحبوب الإفطار وغيرها.
  • فيتامين ج أو C، حيث يعمل هذا الفيتامين على إنتاج الخلايا الجديدة وإصلاح الخلايا التالفة في الجسم، مما يجعله أساساً للحفاظ على صحة وقوة جسم المرأة الحامل، كما يقوي من عمل الجهاز المناعي للجسم، خاصة ضد الأمراض البكتيرية والفايروسية والجرثومية، ويمكن الحصول عليه طبيعياً من خلال تناول الفواكه والخضروات، وخاصة القرنبيط والحمضيات، والطماطم، والفلفل، والعليق.
  • فيتامين B12، والذي يعاني معظم الناس بما فيهم النساء الحوامل من نقص حاد فيه، حيث يعتبر هذا الفيتامين مهماً جداً للحفاظ على طاقة وحيوية الجسم، ويزيد من قوته لأداء الأنشطة اليومية والحياتية المختلفة، حيث تعاني المرأة الحامل خلال فترة الحمل وخاصة في المراحل أو الأشهر الأولى منه من ضعف عام وشعور مستمر في التعب والإرهاق، فيعمل هذا الفيتامين على مكافحة هذا الشعور، كما يحول دون التعرض لأوجاع الظهر المختلفة، ويجب أن تتناول المرأة الحامل ما لا يقل عن 6 ميكروغرامات من هذا الفيتامين.

تعليقات