القائمة الرئيسية

الصفحات


بقلم الدكتور مازن عبد الله الزعبي أخصائي باطنية عامة و روماتيزم

توجد مجموعة من العلامات والأعراض التي قد تدلّ على الإصابة بأمراض الروماتيزم، ولا يُشترط وجودها جميعها للدّلالة على الإصابة بنوع معين من الأمراض الروماتيزميّة، ونذكر من هذه الأعراض ما يلي:
الشعور بالألم عند تحريك المنطقة المُصابة.
تحسّن حالة المريض عند تدفئة المنطقة المُتأثّرة.
لشعور بالألم عند لمس المنطقة المُصابة.
تيبّس الأجزاء المُتأثّرة خاصة في حال عدم تحريكها لفترة طويلة.
الشعور بالألم أو الانزعاج في مفصل واحد أو أكثر بما في ذلك فقرات العمود الفقريّ.
تدهور حالة الشخص عند التّعرض لبعض الظروف المناخيّة المُختلفة، وخاصة انخفاض الضّغط الجويّ أو ارتفاع الرُّطوبة.
الشعور بتحسُّن الأعراض بعد ممارسة التّمارين الرياضيّة الخفيفة، وازدياد الأعراض سوءاً عند ممارسة التّمارين الرياضيّة الشديدة.
تشخيص الروماتيزم:
يلجأ الطبيب لإجراء العديد من الفحوصات لتشخيص الإصابة بالروماتيزم، كالسؤال عن التاريخ الصحيّ للمريض، وكذلك إخضاع المريض للفحص الجسديّ، بالإضافة إلى احتمالية لجوئه للتصوير باستخدام الأشعة السينيّة، وذلك بناءً على الأعراض التي تظهر على المريض، وقد يحتاج الطبيب للقيام بعمل بعض الفحوصات التشخيصيّة الأكثر دقة لوضع الخطّة العلاجيّة المُناسبة لحالة المريض.

أسباب وعوامل خطر الإصابة بالروماتيزم:

يُعزى حدوث الرُّوماتيزم إلى العديد من العوامل المختلفة، وذلك اعتماداً على نوع المرض الروماتيزميّ، ويعتقد العديد من المُختصّين أنّ العوامل الوراثيّة والبيئيّة هي من أكثر المُحفّزات لحدوث تلك الأمراض، وقد تحدث الإصابة بالروماتيزم نتيجة إنهاك المفاصل كنتيجة لتقدم الإنسان في العمر، أو الاستخدام المتكرر للمفصل، ومن جهة أخرى قد تحدث هذه الأمراض بسبب المعاناة من حالة مرتبطة بالمناعة الذاتيّة التي تُحفّز ظهور أعراض التهابيّة.

أهمّ العوامل التي تلعب دوراً في ظهور أمراض الروماتيزم فيما يأتي:

-السّمنة.
- التّدخين.
-العوامل الوراثية.
-النظام الغذائيّ غير الصحيّ.
-التّعرض للإصابات الرياضيّة.
-عدم ممارسة التمارين الرياضيّة بانتظام.
-العمل بمهن تتطلب حركة متكررة ومستمرة.