القائمة الرئيسية

الصفحات

ماهي الشخصية النرجسية؟ وكيف التعامل معها؟ بقلم د.محفوظ الخليدي


الشخصية النرجسية 

تعني حب النفس أو الأنانية، وهو اضطراب في الشخصية، حيث تتميز الشخصية النرجسية
بالغرور والتعالي، و هي لا شك شخصية صعبة الإرضاء.

من المهم أن تعرف أن جميع الأشخاص بلا إستثناء لديهم نزعة نرجسية طبيعية، تختلف درجتها من شخص إلى آخر، و قد لا تشعر بمدى تأثيرها على شخصيته حتى توطد علاقتك به، فالمواقف دائما كاشفة، و مع الوقت قد تجد أن المزايا التى جذبتك إلى هذا الشخص هي طبيعته النرجسية التي ترفضها الآن.
المؤسف في الأمر أننا لا نملك دائماً رفاهية إختيار من نخالطهم، فقد يكون هذا الشخص أحد أفراد أسرتك، أو أحد أساتذتك في المدرسة أو رئيسك في العمل، و هنا تجد نفسك مضطراً للتعامل معه.
ربما لا يكون الأمر صعباً كما تتصور، فالأشخاص النرجسيون قد يكونون مرحون و يتمتعون بالكاريزما، و حرصهم على النجاح يجعلهم يجيدون ما يفعلونه و هي ميزة هامة إن كانوا ضمن فريقك، و هم بطبيعتهم يسعون للنجاح و لا يتقبلون الرفض، لذلك عليك أن تكون حذراً عند التعامل معهم و أن لا تقوم بإقصائهم أبداً. 

وقد ميز الباحثون الشخصية النرجسية إلى نوعين: 

- النرجسية الهشة: حيث يكون الشخص ضعيف جداً و يلجأ إلى عزل نفسه داخل قوقعة من حب الذات لأنه غير قادر على التعامل مع المجتمع بشكل طبيعي.
- النرجسية الفخمة: و هم على النقيض تماماً، فهم يؤمنون حقاً بقدراتهم و عظمتهم و أنهم الأفضل دائماً.
الأشخاص المنتمون إلى النرجسية الفخمة قد يشتركون في صفات "الثالوث المظلم" ، إلى جانب ما يسمى بـ "الميكيافيلية"، والاعتلال النفسي (غياب الندم والتعاطف).
قام (فينسنت إيغان- عالم النفس في جامعة نوتنغهام ) في عام2014، بعمل إستطلاع على الإنترنت شارك فيه أكثر من 850 شخصاً، قامت الدراسة على تقييم الأشخاص لأنفسهم من خلال "خمسة عوامل"، و هي:
1- سمات الانبساط النفسي، 2- الاستقرار العاطفي، 3- الرضا، 4- الانفتاح على خبرات جديدة، 5- الوعي.
بعد تحليل الإجابات، إستطاع فريق إيغان من تحديد 4 مجموعات داخل العينة:
• شخصية نرجسية لا تقبل النقد(هشة)
• الشخصية النرجسية الفخمة
• مجموعة تتسم بالتعاسة الكاملة
• وأخيرا، شخصية تتسم بالسعادة الكاملة و لديها درجة منخفضة من النرجسية.

وبمقارنة مجموعة النرجسية الهشة و مجموعة النرجسية الفخمة، وجد إيغان وزملاؤه أن أصحاب النرجسية الفخمة يكونون أكثر سعادة واتزاناً، فهم يميلون للاستقرار العاطفي والنجاح المهني بشكل أكبر.
أما أصحاب الشخصية النرجسية الهشة فهم أقل قبولاً لأنفسهم و غير مستقرين عاطفياً، و يتمتعون بدرجات عالية من الصفات السيئة مثل التلاعب والاعتلال النفسي.

الآن بعد أن فهمت أنماط الشخصيات النرجسية و أبعاد كل منها، كيف تستطيع أن تتعامل معهم و كيف ستتحلى بضبط النفس عند مواجهة مساوئهم؟ 

1- حدد نوع الشخصية التي تتعامل معها.
عليك دائماً أن تحدد سمات الشخصية التي تتعمل معها، فالنرجسيون الضعفاء لا يشعرون بالرضا عن أنفسهم أبداً، بعكس النرجسيون الفخورين، فثقتهم بأنفسهم ستشكل دائماً حافزاً للنجاح، و عليك أن تحرص على التحالف معهم ما دامت لكم نفس الأهداف.
2- إن شعرت بالإنزعاج منهم، صرح بذلك.
سيلجأ الشخص النرجسي إلى تسليط الضوء على نفسه دائماً، و قد يصل التنافس بينكما إلى مرحلة عدائية، يجب عليك أن تصرح بشعورك اتجاه أفعاله، فإن التعرف على مصدر إحباطك سيساعدك و يمنحك القوة التي تحتاج إليها لوضع حد لما يحدث.
3- عليك أن تفهم الدافع وراء سلوكهم العدائي
الشخصية النرجسية الهشة تشعر دائما بالقلق و التهديد و عدم الرضا، و يجعلها هذا شخصية عدائية و قد يصل الأمر إلى مهاجمتك و التقليل من قدرك، يجب أن تتفهم أنها شخصية مضطربة و تبحث عن أمان وهمي، حاول أن تتعامل معهم بهدوء و أن تطمئنهم قدر المستطاع حتى تتمكن من إحتوائهم و توجيههم إلى حيث تريد.
4- تقييم الوضع القائم
يجب أن تعرف أن النرجسية ( كما ذكرنا من قبل) هي صفة موجودة لدى الجميع و لكن بدرجات متفاوتة، و أن بعض المواقف قد تؤدي إلى ظهور تلك الصفة التي لم تكن ظاهرة من قبل.
على سبيل المثال، لنفترض أن إمرأة كانت تعمل بكد و اجتهاد و تسعى للحصول على ترقية في عملها، و لكنها فوجئت بالترقية تذهب إلى أحد زملائها الآخرين، و أنها مضطرة للتعامل معه و تحت إمرته، لابد أن هذا الوضع سيثير سخطها كثيراً و أن شعورها بعدم التقدير سيزداد سوءاً مع مرور الوقت و يدفعها إلى أن تصبح شخصية نرجسية دفاعية، أو انتقامية، أو حاقدة.
في مثل هذا الوضع يجب أن تعي جيداً أن ما حدث هو الذي أستفز الوحش الذي يجب أن تتعامل معه الآن.
5- حافظ على نظرتك الإيجابية للأمور.
إذا كنت تتعامل مع شخصية نرجسية تستمد متعتها من معاناة الآخرين، فإن رؤية الألم الذي تسببه لن يؤدي إلا إلى المزيد من السلوك العدواني.
حافظ على هدوئك مهما بلغ بك الغضب، وفي النهاية سيتضاءل هذا السلوك، و بأخذ النصائح السابقة في عين الاعتبار، قد تتمكن من تحسين الوضع.
6- أسعى وراء هدفك و لا تتشتت
قد تفقد إحساسك بالغاية أو الأهداف التي تسعى إليها عندما يحاول الشخص النرجسي أن يحتل الصدارة دائماً.
لست مضطراً إلى حضور كل ما يقوله أو يفعله هذا الشخص، بصرف النظر عن مدى اهتمامك بالأمر، عليك أن توازن بين المضي في طريقك، و بين متابعته والتخفيف من مخاوفه (في حالة النرجسية الهشة).
7- حافظ على روح الدعابة
تجاهل الشخصية النرجسية قد يؤدي إلى خلافات أكبر، الأفضل أن تتحلى دائما بالذكاء و روح الدعابة، بأن تقابل كلامهم بضحكة بين الحين و الآخر، يمكنك الإشارة إلى عدم ملائمة سلوكهم بابتسامة أو نكتة بدون أن تكون قاسياً.
سيكون هذا الأسلوب مناسباً خاصةً عند التعامل مع النرجسية الفخمة.
8- قد يحتاج هذا الشخص إلى مساعدة.
نظرًا إلى أن بعض الأشخاص النرجسيون يتمتعون بتقدير ذاتي منخفض و لديهم مشاعر عميقة بعدم الكفاءة، فمن المهم معرفة متى يجب أن تتدخل، و ماذا تفعل لاحتوائهم.
على الرغم من وجود إعتقاد راسخ بأن الشخصية النرجسية غير قابلة للتغيير، إلا أن أبحاث العلاج النفسي أظهرت أن الناس يمكنهم تغيير السلوكيات القائمة منذ فترة طويلة.
قد لا تتمكن وحدك من تقديم الدعم الكاف لهم، ولكنه شيء يمكنك العمل عليه بمساعدة خارجية.


‏بقلم د.محفوظ الخليدي
ا. م. في جامعة صنعاء كلية الطب، استشاري امراض نفسيةوعصبية
 رئيس منظمة اصدقاء الامراض النفسية والعقلية