القائمة الرئيسية

الصفحات


" على الجراح أن يمتلك الهدوء والحكمة والفن ؛ فالجراح الفنان هو حتما جراح بارع وناجح في عمله. "

نصائح لطلاب الطب دونها قلم طبيب ويعتبر قامة علمية من قامات الطب الذين تفتخر اليمن بهم انه الدكتور : عصام
القرودع استشاري / جراحة عامة وجراحة مناظير الحاصل على المركز الأول على الأطباء الايطاليين والعرب بإمتياز مع مرتبة الشرف في رسالة الدكتوراة من جامعة روما _ ايطاليا.


اولا لمحة عن
دراستة واعماله :

 ـ دكتوراه بحثية في الجراحة العامة وجراحة المناظير الحديثة ـ جامعة
سبينزا ـ روما ـ جمهورية إيطاليا.
- شهادة خبرة في العناية المركزة لجراحة القلب والأوعية الدموية مركز جراحة القلب والأوعية الدموية بمستشفى الملك
ـ شهادة خبرة في جراحة المخ والأعصاب من هيئة مستشفى الثورة العام بصنعاء.
ـ شهادة من المجلس اليمني
للإختصاصات الطبية بإكمال التدريب في تخصص الجراحة العامة ولمدة خمس سنوات
ـ شهادة خبرة في الجراحة العامة في هيئة مستشفى الثورة العام بصنعاء
.
ـ شهادة ماجستير في الجراحة العامة معادلة من قبل لجنة المعادلات في وزارة التربية والتعليم
.
ـ شهادة البورد العربي الجزء الأول من المجلس اليمني
للإختصاصات الطبية عام 2000م.بمدينة أبت أباد. جيد جدا والمرتبة الرابعة على الدفعة عام 1995م.
ـ شهادة بكالوريوس طب عام وجراحة عامة من كلية أيوب الطبية مدينة أبت أباد والتابعة لجامعة بشاور ـ باكستان بتقدير
ـ مناقشة رسالة الدكتوراه والحصول على تقدير امتياز مع مرتبة الشرف مع الحصول على المرتبة الأولى على الدفعة عام 2014م
.
ـ المشاركة مع عدة وفود إيطالية في إجراء عمليات القلب المفتوح لزراعة صمامات القلب وكذا في عمليات زراعة وجراحة المناظير ولمدة ثلاث سنوات وكانت رسالة الدكتوراه تحت عنوان "المقارنة بين الجراحة المفتوحة والجراحة بالمناظير الحديثة للدودة
الكيسية العدارية والتي تصيب الكبد" في عام 2010م.
ـ المشاركة في كثير من عمليات القلب مع عدة وفود أخرى زائرة من السعودية وقطر والإمارات والأردن ومصر التي كانت تأتي كوفود زائرة إلى مركز القلب بهيئة مستشفى الثورة العام بصنعاء لإجراء عمليات القلب المفتوح وترميم التشوهات الخلقية القلبية للأطفال اليمنيين
.
ـ عام 1995 اجتياز الامتحان النهائي لشهادة البكالوريوس في الطب العام والجراحة العامة بدرجة جيد جدا المرتبة
ـ حضور العديد من المؤتمرات الطبية أثناء العمل كجراح مقيم في هيئة مستشفى الثورة العام بصنعاء
.
ـ عضو جمعية الجراحين اليمنيين
.
ـ بحث في مقارنة نتائج اجراء العمليات الجراحية لاستئصال الدودة
الكيسية العدارية في الكبد بالعملية الجراحية المفتوحة
ـ عضو جمعية الجراحين الباكستانيين.
ـ عضو جمعية الجراحين الإيطاليين
.
ـ عضو جمعية جراحي القلب والأوعية الدموية الإيطالية
.
ـ إجادة اللغة الإنجليزية كتابة ونطقا ، وكذلك اللغة الإيطالية كتابة ونطقا
.
- حصلت على المركز الأول على
الأطباء الإيطاليين والعرب بإمتياز مع مرتبة الشرف في رسالة الدكتوراة من جامعة روما سبينزا لذا اصرت رئاسة جامعة روما على مخاطبة جامعة صنعاء ودعوة وفد يمني رسمي عالي المستوى  يمثل جامعة صنعاء للسفر الى روما على حساب جامعة روما  لحضور مناقشة رسالة الدكتوراة وحفل التكريم الذي سوف تقيمة جامة روما تشريفا لي بعد مناقشة إطروحة بحث الدكتوراة الذي أنجزته وقد لبت رئاسة جامعة صنعاء الدعوة وتم ارسال وفد عالي المستوى برئاسة البروفيسورمجدي عقلان نائب جامعة صنعاء للدراسات العليا والبحث العلمي والبروفيسور الدكتور/ ناجي حومش عميد كلية الطب بحامعة صنعاء والبروفيسور الدكتور/ ناجي الفهد عضوا هيئة التدريس بكلية الطب واستشاري جراحة المناظير الحديثه ولأهمية الخبر تم إذاعته في نشرة الاخبار الرئيسيه بقناة تلفزيون اليمن



نصائحي لطلاب
الطب

تختلف دراسة الطب في كونها علم عالمي مصادرة متعددة. بمعني أن ما تدرسه هنا يدرس في الصين و ليس معني هذا أن تدرس في كتب الصين ” كما يمكن أن يفهم بعض
الأذكياء”بالطبع لا.. كل ما اعنيه انك يجب أن تتخلص من نظام المسطرة المتفق عالميا في الثانوية العامة.. تحري المعلومة لا اللفظ.. و لكن بصراحة أن نظام المسطرة أكثر سهولة لأنك لا تجد صعوبة ترتيب الكلمات و تكوين الجمل و لكن أنت تحفظها جاهزة و هذا ليس أسلوب تعلم راقي …و لكن لك عذر في انك تعودت علي ذلك. و لكن من الآن احرص علي أن تصل إلي درجة الفهم التي تمكنك من الكتابة بأسلوبك دون الإخلال بصحة المعلومة. درب نفسك علي هذا طوال العام حتى تصبح متمكنا .و ابحث عن مصادر تتيح لك التطلع في هذا العلم مثل المراجع التي توجد في مكتبة الجامعة ” وهذا بالطبع ليس فرض بل لمن يريد التوسع” ..
و حتى لا انسي ….إذا كنت ممن يضيقون بسيطرة الدراسة علي يومك كاملا و إذا كنت ممن يحبون المرح .و إذا كنت ممن يشعرون بتأنيب الضمير حين لا يذاكرون شيئا ..حاول أن تبحث عن وسائل الترفيه نابعة من خلال دراستك حاول من البداية أن تحدد وقت معين للترفيه ” الخميس كما هو متعارف عليه بين الطلبة العصريين”
اجعل دراستك شيء لا فرار منه و لا سبيل لتأجيله ” و أنا انصح نفسي قبلكم” اطلب منك أن تتأقلم إذا أغلقت علي نفسك مع المذاكرة ”
هتطق تموت” أو تخرج منها إلي ما يلهيك عنها تماما ونحن جميعا نعلم وسائل تضييع الوقت في الجامعة ما أكثرها”
لا تدع شيء يلهيك عن دراستك التي هي مستقبلك و لن تنجح في ذلك إلا بالحصول علي قدر مناسب من الجانبين معا ….. و لن تدرك أهمية هذا الكلام إلا ليلة امتحان الفسيولوجي ” اللهم ما بلغت اللهم
فاشهد” و أخيرا … أنت ألان تدرس مستقبلك تدرس حياتك فان لم تبذل أقصي ما تستطيع من الآن لن تجد الفرصة لذلك في حياتك القادمة و تذكرخريج كلية طب لا شيء لكن طبيب ” شاطر” كل شيء

نصائح و ارشادات عامة لطلاب الطب خاصة السنة الاولى

1- احرص على المذاكرة أولا بأول.. فهذا دائما طريق التفوق.. واحرص على متابعة ما فاتك ولا تراكمه فتصعب مذاكرته..
2- رضا الله تعلى وطاعته ثم رضا الوالدين من أهم العوامل التي يجب أن تحرص عليها لتكون سندا لك وعونا..
3- حضور المحاضرات
والسكاشن أمر مهم جدا.. وسيسهل عليك كثيرا أثناء مذاكرتك..
4- السنة الاولى سنة جميلة.. وكثير مما ستدرسه ستحبه لأنه قريب في كثير من النواحي إلى التطبيق
الإكلنكي الذي ستقوم به كطبيب..
5- لا تستمع إلى ما قد يقوله من حولك كمن يقول المادة الفلانية صعبة.. لا يمكن أن تنجح فيها.. والأمل مفقود.. ومثل هذا الكلام الذي ليس له معنى..
كل مادة تظل صعبة عليك ما دمت لم تذاكرها.. فإذا قمت بالمذاكرة والفهم.. ” إن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا ”
..

اذا كنت في السنة الاولى في كلية الطب فأنت محتاج لهذه النصائح
!
1تقبل التغيير: لأن كلية الطب عالم اّخر مختلف تماماً عن الثانوية وعن باقي الكليات.
2-لا تتشكى: حاول قدر الإمكان الإبتعاد عن أولئك الطلاب الذين لا يكفون عن التشكي وانظر دائما إلى الجانب المضيء في دراسة الطب وهو أنك ستصبح طبيباً يكون عونا لغيره إن شاء الله.
3-إستمتع بحياتك : حتى و أنت داخل الكلية . أضحك بكل قلبك في المواقف المثيرة للضحك. لا أنسى ذلك الموقف المضحك في المشرحة عندما قام أحد الطلاب بفتح فمه ليعرض لزملائه الأوردة والشرايين الموجودة تحت لسانه وكنت بدوري متحمسا جداً لتعيين مكانها فقمت بالإشارة إليها وعندها صرخ ذلك الطالب صرخة هستيرية وعندها ادركت بأنني كنت قد وضعت يدي المليئة بالأنسجة داخل فمه!!!!!!.
6-إحذر من الإشاعات: خلال دراستك في كلية الطب ستسمع بالكثير من الإشاعات ؛فهذا الطالب يقول بأنه سمع بأن ذاك الفصل من تلك المادة ليس بالمهم ،واّخر يقول بأننا لن نسأل عليه في
اللإمتحان، وطالب يقول بأن الدفتر يكفي ويغني عن الكتاب. أضرب بكلامهم عرض الحائط وحاول مذاكرة المنهج كاملاً ولا تأخذ المعلومات إلا من مصادر موثوقة كأعضاء هيئة التدريس و قائد الدفعة أو الLeader.
7-
لا تستسلم : إن حدث ورسبت في أحد الإختبارات لا سمح الله لا تيأس وتذكر جيداً بأنه لا يوجد شيء مستحيل في كلية الطب وأستفد من هذه التجربة لتصبح أقوى . لأن عدوك الأول هو الإستسلام.
8- لا تتوقع أن يفهمك
الغير:لا تتوقع أن يفهم أهلك وأصدقاء خارج أسوار كلية الطب حقيقة ما تمر به من مصاعب لأن التجربة خير برهان.فهل يعقل أن تطلب من الرجل أن يصف لك الام الولادة بنفس الدقة التي تصفها لك المرأة التي ولدت.
9-إفهم بأن جميع طلاب الطب يشعرون بما تشعر به: قد تحس أحياناً بأنك الوحيد الذي يعاني و بأن غير من الطلاب مرتاحون
وبإنهم لا يحسون بما تحس به.
10-تذكر بأن
إلتحاقك بالكلية كان بإختيارك و بأنك لست مجبراً(غالباً) على مواصلة الدراسة في الكلية .
11- كرر هذه المعادلة (
P=MD) أو (النجاح= طبيب):طالما أنك تتمتع بالنجاح في جميع المواد فسوف تصبح طبيباّ إن شاء الله بغض النظر عن المعدل.وهنا أنا لا أدعو طالب الطب إلى الإكتفاء بالنجاح ولكنني أحاول أن أرفع من معنويات أصحاب المعدلات المتدنية أو حتى المتوسطة لأن هذا هو الواقع. فكثير من الطلاب الذين كانوا يعانون لإجتياز إمتحاناتهم هم الأن من أفضل الأطباء.
12-أحتفل بالإنجازات الصغيرة: في كل مرة تحس بأنك أنجزت شيئاً مثل : دراسة فصل من كتاب علم الأمراض، حصولك على علامة جيدة في ال
Quiz وغيرها من الإنجازات احتفل و كافيء نفسك.
13-كن منظماً: خلال دراسة في كلية الطب ستجد نفسك تسبح في بحر من الأوراق و المذكرات لذلك عليك أن تكون منظماً وأن تجعل التنظيم صفة من صفاتك ؛ فتقوم مثلاً بتنظيم
الأواراق وتصنيفها في مجموعات وفقاً للمقرارات الدراسية حتى لا تتعب في البحث عنها ليلة الإختبار فيؤثر ذلك سلباً على مستوى آدائك.

تعليقات