القائمة الرئيسية

الصفحات

لسان حال طفل التوحد بقلم / فاطمة العليان



لسان حال طفل التوحد

عندما ولدتني يامي لم اكن اعلم أن مصيري سيؤول الى عالم اخر اعيش فيه وحدي دونك ودن أبي واخوتي مرت ستة أعوام كنت سعيدا محظوظا كنت أشعر بكم جميعا معي أما الأن فأنا جيش الوحدة لقد خط القدر حالتي بقسوة أصبحت عاجزا ياامي عن الكلام عاجزا عن اللعب أنا عاجز عن بوح كل مايؤلمني
أخبريهم ياامي كم أنا احتاج لحضنك الدافئ..احتويني بقلبك حتى ان ابعدت عيني عن عينك مهما ازعجتك كلماتي المتكررة وتصرفاتي لا تتركيني فقلبي يحكي قصص ألمي ووحدتي وصمتي يتحدث أريد صبرا وعطفا وحنانا لكن قبل كل هذا اريد قبولك لي وقبول الجميع أيضا اقبلوني كما أنا فأنا هكذا وتوحدي سيزيد ان خذلتموني
ارفعي رأسك يا أمي وامسحي دمعك
فأنا مسرور بعالمي لكن أريدكم معي وأريد احساسكم بي
أنقذوني من وحدتي..


تعليقات