القائمة الرئيسية

الصفحات

دراسة حديثة تربط بين سرعة مشي الإنسان وحالته الصحية



دراسة حديثة تربط بين سرعة مشي الإنسان وحالته الصحية


بل كشفت إمكانية التنبؤ ببعض الأمراض قبل حدوثها عن طريق تسارع الخطوات.
 الدراسة التي أجريت في جامعة "ديوك" الأميركية، أن "أمخاخ وأجساد الذين يسيرون ببطء شاخت بدرجة أكبر عند سن 45 عاما، مقارنة بهؤلاء ممن يسرعون الخطى.
 الباحث البارز تيري موفيت، من كلية "كينجز كوليدج" في لندن: "يعرف الأطباء أن المشاة البطيئين في السبعينيات والثمانينيات من العمر يموتون في وقت أقرب من الذين يمشون بسرعة في نفس العمر. لكن هذه الدراسة غطت الفترة من سنوات ما قبل المدرسة إلى منتصف العمر، ووجدت أن المشي البطيء يمثل علامة مشكلة قبل عقود من العمر".

تعليقات