القائمة الرئيسية

الصفحات

لقاء خاص مع الدكتور محمد نبوغ العوا عميد كلية الطب البشري بجامعة دمشق


الـطبّ بالنـسـبة لي هو الحـياة ..
بالصـبر و المتابعـة و عدم اليأس يمكنك أن تصــل
هو الأستاذ الدكتور محمد نبوغ العوا عميد كلية الطب البشري بجامعة دمشق .


لمحة عن  حياتة  و دراستة

-ابن سـوريا؛ ومن أسـرة دمشقية ؛ تولد عام 1954 ؛ 32 سنة تدريس بمادة الأذنية.
-التحق بكلية الطب البشري بجامعة دمشق حتى تخرجه عام 1978.
- ثم تم إيفاده في عام 1980 إلى فرنسا حيث درس اختصاص الأذن والأنف والحنجرة في جامعة بوردو .
-تابع اختصاصه بتجميل الأنف وذلك عام 1985 في باريــس .
- ثم عاد إلى سوريه ليعمل لدى كلية الطب كمعيد بقسم الاذنية.
-ثم أستاذ مساعد
-ثم رئيس قسم الأذنية2016.
-20/8/2017 تم تعيينه عميداً للكلية.

حوارنا المعتاد كان كالاتي :

1- حول الاختصاص :

منذ كنت طالباً في الكلية كان لدي ميول لهذا الاختصاص لأنه يجمع بين الجراحة والعيادات
ولأنّ اختصاصي يتعامل مع أعضاء دقيقة جداً ؛ ماتطلب مني أن أكون دقيقاً جداً في عملي فانعكس الشيء نفسه على ترتيب حياتي فتجدني أهتم بالأشياء الصغيرة ولا أهمل شيء .

2- حول التدريس :

لاشك بأنّها متعبة لكنها ضرورية جداً لأنّنا كأطباء يجب علينا مواكبة التطور والحداثة وكل ماهو جديد؛  لذا كل  استاذ يدرّس في الكلية هو حتمًا مجبر بمواكبة التطور وهذا ماينعكس بالإيجاب على مهنة الطب التي تتطور دائماً مع الوقت .

3- ماذا يعني لك أن تكون عميداً لكلية الطب ؟!

بالتأكيد هذا الأمر يتطلب مني جهداً كبيرا وأتعاب كثيرة لأنني يجب أن اجمع بين العمل الأكاديمي والاداري بآن واحد بالاضافة الى عملي لدى المشافي الجامعية كرئيس مجلس الإدارة ؛ وكل ماهنالك من مشاكل يتوجب حلّها علماً أنني لا أميل إلى أسلوب  المعاقبة ابداً إنما احاول دائماً حل الأمور دون أي خلافات .

4- يفـضّل طالب الطب اليوم الاختصاص بالدراسات العليا على الصحّة ؛ لماذا برأيك ؟!

لا شك أنّ الاختصاص بالتعليم العالي هو الأفضل(حيث العلم أفضل و الأساتذة أقوى).
ثانياً قوّة الشهادة : فشهادة الدراسات العليا معترف بها بشكل أكبر؛  بالاضافة إلى أن الدراسات تضمن الخبرة مع الأكاديمية بينما الصحة تضمن الخبرة فقط : الطبيب يُمنح في وزارة الصحة شهادة البورد السوري (وهي شهادة خبرة فقط).
بينما تعطيك وزارة التعليم العالي شهادة أكاديمية + شهادة خبرة.
هذا بالإضافة إلى أنه بالصحة : لايحق لك التدريس أو الحصول على الدكتوراة ..
حيث تمنحك الصحة فرصة التخرج و العمل بالاختصاص لجمع قليل من المال ..و هنا يبتعد الطبيب عن التعلّم و بالتالي قد ينسى .

5- هل هناك مزايا للصحة على التعليم ؟

يستطيع طالب الصحة أن يعمل مباشرة اثناء اختصاصه وقد يكون هناك أخطاء في العمل فيجب الحذر  ؛ هذا الأمر لا يحصل بالدراسات حيث طبيب السنة الأولى يعمل بإشراف السنة الثانية و الثانية يعمل بإشراف الثالثة و هكذا.. و الجميع يعمل بإشراف الطبيب المشرف (الاختصاصي).

6- طالب الدراسات العليا مطلوب منه التقدم لامتحان البورد ؛ بعد تخرجه ؟!

نعم و لكن المتحان يكون سهلاً جداً عليه "فراطة بالعامية".

7- حول البورد السوري :

بالنسبة لطالب الدراسات لايتخرج بدون مناقشة رسالة التخرج ..و الحقيقة لدينا مشكلة : بعض طلاب الدراسات العليا يتقدمون بناءً على ورقة من القسم للبورد السوري بعد 3 سنوات فقط من الاختصاص ؛ فيُمنح الطبيب شهادة تسجيل اختصاص قبل تخرجه و بالتالي يحق له العمل بعيادته الخاصّة بدون أن يمتلك شهادة الماجستير .
و نحن اليوم نسعى ألا يعطى الطالب الوثيقة ؛ حتى ينتهي من مناقشة الرسالة ؛ وذلك حرصاً على مستوى الدراسات العليا .
من منطلق أنك في هذه الحالة تأخذ فرصة غيرك بمقعد الدراسات ممن يرغبون بالعمل الأكاديمي و الحصول على الدكتوراة.

8- شهادة البورد العربي -باختصاص الداخلية : تشترط اليوم 3 سنوات داخلية عامة و لدينا بالدراسات فقط سنتين اختصاص .بينما تحقق اختصاصات الصحة ذلك ؟! ما العمل !؟

نحن لدينا برنامج أكاديمي حسب اتفاقيات مع الجامعات؛ ولطالما هناك تعديل فيجب النقاش بهذا الموضوع مع مجلس التعليم العالي و هو صاحب القرار بذلك ...
ويتم هذا بناءً على اقتراح من رئاسة قسم الداخلية للعمادة ومنه لرئاسة الجامعة فالتعليم العالي ..الذي يتقصى الموضوع و يدرسه ثم يأخذ قراراً بذلك.

9- طالب الطب الخرّيج يعاني ؛ ويقع ضحيّة عدم التنسيق بين الوزارات ؛ فمفاضلة الصحة العامة2018 التي صدرت نتائجها مؤخراً  كانت يجب أن تكون من حق الدفعة الحالية 2017 ؛ و لكنها فعلياً و على أرض الواقع كانت من حق الدفعة 2016 ممن لم تسنح لهم الفرصة بالتفاضل  على رغباتهم أو ربما  استنكفوا عن اختصاصات أخرى !!وبالتالي استطاع صاحب المعدّل 65%  من الدفعة 2016 أن يحصل على اختصاص القلبية بدمشق (مفاضلة اساسية) و هو الذي لم يكن يحلم بهكذا اختصاص يوماً ما ؛ في حين ربما يُحرم طالب من الدفعة2017 معدله 80 من هكذا مقعد على المفاضلة الترميمية !؟؟ كون عدد المقاعد محدود !! ولهذا الأمر تبعاته من ناحية الزمن و الانتظار و الظلم و تفريغ المقاعد (المشافي فعلياً) !! لم لا يتم التنسيق بمواعيد صدور المفاضلات ؟!

واردة وقد نقدّم مثل هذا الاقتراح ؛ ولكن لانخفي أن هناك "عدم انسجام قديم " -ان صح التعبير- بين وزارة الصحة و التعليم العالي : حيث تعتبر وزارة الصحة نفسها مسؤوله عن الناحيةالصحية و الطبية . بينما تعتبر وزارة التعليم العالي نفسها المسؤوله عن التعليم الطبي . وحسب معلوماتي في إيران مثلاً لا تتدخل وزارة التعليم العالي بالجسم الطبي (طب - صيدلة - أسنان) و هو يتبع لوزارة الصحة على الرغم أن وزارة التعليم هي المسؤوله عن تعليمهم. هذا الأمر غير موجود لدينا ؛ ولا شك بأن فكرة التنسيق جميلة و تستحق النظر فيها ؛ ما مضى فقد مضى ؛ لكن لتلافي مثل هذا الإجحاف بحق الطلبة؛ من الممكن أن نبحث عن منظومة بحيث يُعطى كل ذي حق حقه و الموضوع بحاجةللتوافق بين الوزارتين كي لايدفع الطالب الثمن بالنتيجة و نستطيع أن نعمل على حل هذا الموضوع بدءاً من الآن ؛ و لكن المطلوب أن تتواصل الوزارتان.


10- مفاضلة الدراسات العليا بآخر شهر 12 أو ببداية الشهر الأول ؛ و الدورة الاستثنائية للامتحان الوطني ربما تكون بهذا الموعد ؛ و عادةً يُحرم الطالب الذي يتقدم للاستثنائية من حقه بالتفاضل على الدراسات ؛ هل من الممكن تأخير هذه المفاضلة بحيث يُسمح لطلاب الاستثنائية التقدم للدراسات ؟!

نعم ؛ يمكن أن نطلب من الجامعة تأخير المفاضلة بحيث يُسمح لهؤلاء التقدم للمفاضلة ؛ وذلك ضمن القانون فإذا سمحت لهم الجامعة لا مانع من ذلك.

11- لكن بالمقابل قد يحتجّ طلاب الدورة النظامية على اعتبار أنهم ظُلموا بالدورة الماضية ؛ في حين قد تكون الدورة الاستثنائية أسهل (كما يُشاع) ؟!وبالتالي ينجح الطالب بعلامة جيدة ولكن بأسئلة أسهل و جهد اقل و لكن بحظ أكبر ؛ فيُنافس طالب الدورة النظاميه على نفس المقعد (على اعتبار أن عدد المقاعد محدود) !!و كون الدورة الماضية كانت صعبة وقاسية !؟

بصراحة هناك عدم تنسيق بالامتحان الوطني و نحن حزينين على الطلبة و غير راضين عن نتائجهم بالدورة السابقة .
و حريصون كل الحرص أن يأخذ الطالب حقّه ولا نرضى بظلمه ؛ و نعمل على هذا الموضوع .

12- الامتحان الوطني :

-اتفقنا أن يجتمع رؤساء الأقسام من كل الجامعات بحيث يتم تعميم "المحذوف في مادة معينة " و بجامعة معينة ؛ يتم تعميمه على بقية الجامعات و هنا  لا أسئلة ترد من هذا الأقسام المحذوفة.
-يتم وضع مجموعة أسئلة ثم تتشكل لجنة من رؤساء الأقسام بحيث يتم اختيار أسئلة معينة ؛ بشرط ألا تكون مريخية و أن تكون قابلة للحل من قبل أعضاء هذه اللجنة أنفسهم (لايمنع من ورود أسئلة تميّز الطالب المتفوّق).

13- هل سيتم تفعيل ذلك ؟!

لاشكّ ؛ و لكن لستُ وحيداً و هناك شركاء يجب إقناعهم .. بالتأكيد هناك ضغط ..المهم أننا مع الطلاب و لسنا ضدّهم ؛ ولا نقبل بظلم الطلاب لأن الامتحان الوطني جاء لإنصافهم و نحن معه.

15- سلالم التصحيح ؟! البرنامج النظري ؟! برنامج امتحان  الأوسكي ؟!

سيتم تنزيل سلالم التصحيح و الهيئة الإدارية تعمل حالياً على موضوع البرامج الامتحانية و التي ستصدر قريباً .


16- الستاجـات : إلزامية الحضور ؛ و حول تخصيص درجة معينة للحضور!!؟

-الطالب يجب ان يحضر و الغاية ليست اجبارك على الحضور بل الغاية أن يتعلم الطالب ؛ و المفروض أن يلحق بالعلم لا أن يُفرض عليه .وفي حال التقصير بإعطاء الدروس يُمكنكم إعلام رئيس القسم بذلك او التواصل معي بشكل مباشر ليتم اتخاذ التدبير اللازم.
-نعم من الممكن أن نخصص درجة للحضور ؛ وهذه فكرة واردة بحيث تكون جزء من علامة الامتحان السريري ككل.

17- شهادة طالب التوطين هل هي دمشق أم شهادة الجامعة الأم ؟!

طلاب الجامعات الأخرى هم ضيوف لدينا وهم أبناؤنا ؛ و لكن الشهادة الممنوحة هي شهادة الجامعة الأم.


18- لماذا يُطلب من الطالب الذي داوم بدمشق بدءاً من السنة الأولى بدمشق ؛ لماذا يطلب منه بيان وضع كشرط للتسجيل ؛ طالما أنه داوم و سجل و تقدم للامتحانات بدمشق ؟!

شروط التسجيل ليست من الكليـة بل هي قوانين من الجامعة ؛ لكن ولأنّ هذا
الكلام منطقي سيتم النقاش مع الجامعة بحيث يتم استثناء هؤلاء الطلاب ؛ و إذا وافقت الجامعة بالتأكيد سنتغاضى عن ذلك .

21- طموح عمادة كلية الطب :

نطمح لأن نسترد وجهنا الحضاري و أن نصل بكليـتنا و نطوّر و نحل المشاكل بما فيها تلك التي طرحتها عدستكم ؛ لكي ترجع سوريا و كلية الطبّ إلى مكانتها الحضارية و وجهها المشـرق .


22- كلمة لطلاب الطب :

الحقيقة الله يعينكن ؛ ظروفكن صعبة ؛ صحيح ظروفنا كانت صعبة بس ظروفكن أصعب ..
لايحق للطالب مهما كان ان يقيم أستاذه ؛ و إذا اردتَ أن تنقد فليكن النقد بنـّـاء ..و أطلب من كل طالب لديه مشكلة مستعصية أن يراجعني وان يتم  التواصل معي بشكل مباشر و أنا جاهز في كل وقت للمساعدة و مكتبي مفتوح للجميع .


كان في اللقاء :
- محــمد الشـرع.
- بشـرى الحميد.
-عبدالكريم العلي.
-قاسم قبلان .

تعليقات