القائمة الرئيسية

الصفحات

بين المعرفة والابداع

يرى الكثير من مطوري الأعمال أن التنافس في المستقبل القريب لن يكون في المعرفة ، بل سيكون التنافس في الإبداع والخيال والتنافس في التفكير المستقل.
قبل 20 عامًا كانت كل الجهود منصبة لجعل الناس كالآلة، لكن في العشرين سنة القادمة الآلة ستصبح مشابهة للإنسان.
في المستقبل لن يكون المحرك والدافعية هي المعرفة ستكون الحكمة والخبرة هي المحرك والدافعية.
في الماضي كان المحرك للاقتصاد هي المعرفة والصناعة لكن في المستقبل سيكون الإبداع هو المحرك للإقتصاد ..
في الثلاثين سنة القادمة، العالم مقبل على تغيير كبير، التكنولوجيا الحديثة ستقوم بتغيير كبير في كل مظهر من مظاهر الحياة ..
ولمواجهة هذه التحديات والتغييرات،
يجب علينا أن لا نركز فقط  على مستوى الذكاء IQ ولا على مستوى الذكاء العاطفي EQ فقط ، بل يجب أن نركز أيضا على LQ مستوى الحب لأنه كل ما اهتميت بالآخرين أكثر واهتميت بنجاحهم سيأتيك النجاح أكثر وستكون فرصتك أكبر ...
لذلك
إن لم يمتلك البشر أدوات للتفكير بشكل مبدع ، وأن يفكروا بشكل مختلف في طرق كسب المعيشة وإيجاد حلول لمشاكلهم فستهزمهم الآلة ، وهنا تأتي برامج التدريب على التفكير والإبداع كضرورة ملحة  لنستطيع التغلب على الآلة،
إلى جانب قيم أخرى ،نحتاج لتعزيزها في الشباب، كالعمل الجماعي ، والثقة بالنفس ، والتواصل الفعّال مع النفس أولا ومع الآخرين ثانيا ، وقيمة تجريب أشياء عديدة وعمل قدر أكبر من الأخطاء لكي يتم التعلم منها.



تعليقات