القائمة الرئيسية

الصفحات

لقاء خاص مع الدكتور محفوظ بامشموس أستاذ طب العيون بكليّة الطب جامعة صنعاء


 لقاء اعلامي- اليمن 

الأستاذ في الجامعة هو من يجذب للطلاّب حبّ المقرّر الدّراسيّ.
الأمـر الـذي يُـفـرض عليـك فرضاً، لـن تنجـح فيه أبـداً لأنَّ الـدّافـع الـذاتـيّ أسـاس الـتّميّــز، وبقـدر دافعـك و"شغفـك بـعمـلك"... تـرى نتائجـك


خضنا معه الحوار التالي لنستكشف أكثر عنه

1- من هو د.محفوظ؟ وماهي اشهر اعماله؟

- محفوظ عبدالله محمد بامشموس من وادي دوعن بمحافظة حضرموت
- استاذ طب وجراحة العيون في كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة صنعاء
- استشاري قرنية وتصحيح نظر ومياه بيضاء في مستشفى مغربي بصنعاء
- استاذ في طب وجراحة العيون بجامعة صنعاء منذ العام 2002م وحتى الان
- شاركت في نشر اربع كتب تخص طب العيون في اليمن وخمسة وستون بحثا منشورة في مجلات علمية محلية وخارجية
- ساهمت في اظهار وضع طب العيون والخدمات التي تقدم في طب وجراحة العيون في اليمن.
- طبيب عيون في مستشفى ابن الهيثم (2000 الى 2005م) وبعدها في مستشفى مغربي (2005 الى 2019م)
- شاركت في تطوير خدمات طب العيون في المستشفيين اعلاه بحيث تم ادخال اجهزة حديثة تشخيصية وعلاجية في طب وجراحة العيون.
- مدرب وممتحن في برنامج الزمالة العربية لطب وجراحة العيون (2003 الى 2018م)
- احد مؤسسين جمعية النبراس الصحية لمكافحة العمى حيث ساهمت في خلال وجودي في الهيئة الادارية (2001 – 2009) للمشاركة في عدد كبير من المخيمات الطبية المجانية وايضا اجراء بحوثات ميدانية تهتم بمكافحة العمى وندوات علمية تختص بمكافحة العمى في اليمن والتي ادت الى تطوير أداء المخيمات الطبية في مكافحة العمى في اليمن.
- نشائت مع عدد من الزملاء منظمة عين العلمية (2017 – 2019) والتي ساهمت في اقامة فعاليات علمية وندوات متخصصة لاطباء العيون خلال هذه الحرب الظالمة واستضفنا فيها محاضريين محليين وعرب واجانب عبر الاقمار الصناعية مما ساعد عدد كبير من اطباء العيون الاستفادة من هذه الفعاليات العلمية وخاصة بسبب صعوبة السفر للخارج لحضور المؤتمرات العلمية الدولية.

2- حدثنا عن حياتك الجامعية وما هي الصعوبات التي واجهتكم حينها

درست الطب في الجامعة الاردنية في عمان (الاردن) وذلك بعد حصولي على منحة على نفقة الحكومة اليمنية وذلك لحصولي على الترتيب الاول في شهادة الثانوية العامة في الجمهورية العربية اليمنية.
لحسن الحظ كون الاردن دولة عربية وشقيقة كانت الصعوبات التي نواجها ليست بالصعبة او المعقدة واستطعت ان اتفوق في دراستي وحصلت على الترتيب الاول في شهادة البكالريوس في الجامعة الاردنية.

3- ما العقبات التي واجهتها أثناء الاختصاص في الخارج؟

اكملت تخصصي بعد البكالريوس في المملكة الاردنية والمملكة المتحدة واهم العقبات كانت الحصول على المقعد وايضا في بعض الاحيان التمويل المالي ... والحمد لله ساعدني السفير اليمني في الاردن ووزير التعليم العالي اليمني في الحصول على منحة للدراسة في الاردن وبعدها في بريطانيا بالاضافة للدعم اللامحدود من الاهل والصندوق الحضرمي للطلاب المتفوقين.   والحمد لله حصلت على زمالتين بريطانيتين في طب وجراحة العيون والميدالية الذهبية لاعلى علامة في امتحان الجزء الاول في الزمالة البريطانية في لندن.
طبعا العقبات الحقيقة والكبيرة هي التي واجهتها عندما عدت لليمن ... حيث رفضت جهات عدة في جامعة صنعاء من تعييني في كلية الطب ولكن الحمد لله بجهود اساتذة افاضل في الجامعة وخارج الجامعة وتوجيه رئاسي من الرئيس الراحل علي عبدالله صالح تم قبولي في الجامعة ... ولكنها كانت عقبات مزعجة ومتعبة لم اواجهها خلال دراستي في الاردن او بريطانيا.  

4- ما هو سر اختيارك لاختصاص العيون ؟

كل طبيب بعد التخرج لديه عدة اختيارات للتخصص فهناك عوامل تساعد على هذا الاختيار واهمها توفيق الله سبحانه وتعالى والاساتذة الافاضل الذين لهم تاثير ايجابي في اختيار التخصص.

 5- لماذا اخترت مهنة التدريس؟ وما هو سر محبة كثير من الطلاب لك؟

خلال دراستي في الثانوية والبكالريوس كنت اساعد عدد من الطلاب في مواد ودروس صعبة عليهم وخاصة السنوات الاولي في البكالريوس في الطب والصيدلة  فاحسست انني لدي القدرة على نقل المعلومة بطريقة سهلة ومساعدة زملائي فاصبحت مهتم بالتدريس وتعليم الطلاب في الاردن وبريطانيا. وعندما عدت لليمن شاركت في تدريس طلاب الطب في جامعة صنعاء وجامعة العلوم والتكنولوجيا. حتى تحصل على حب زملائك وطلابك يجب ان تعطيهم افضل ما لديك وهذا يجعلك قدوة لهم ويزداد محبتهم لك وللعلم الذي تقدمه لهم.


6- كلمة لطلاب الطب؟


دراسة الطب تحتاج صبر وسنوات من عمر الانسان قد تصل الى عشرة او خمسة عشر سنة حتى تحصل على تخصص معين او حتى تخصص دقيق في فرع من فروع الطب ... فلذلك يحتاج طالب الطب ان يتعلم الصبر وان يبذل مجهود كبير فقد يرى زملاء له في تخصصات اخرى تخرجوا وتوظفوا او فتحوا مشاريع وهو ما يزال يدرس ولكن بعد الصبر دائما ياتي الفرج ان شاء الله ولكل مجتهد نصيب.





تعليقات