القائمة الرئيسية

الصفحات

لقاء خاص مع الدكتور دايخ الحسناوي عضو هيئة التدريس بجامعة ذمار

الدكتور دايخ الحسناوي عضو هيئة التدريس بجامعة ذمار

سـرّ النجـاح هو العمـل الجـاد.
اعمـل خيراً و لا تنتظـر المقـابل.
أنتم عماد البلد وإنّ كلّ صعبٍ تمرون به الآن ما هو إلا نجاحٌ لكم في المستقبل.

في لقاء خاص مع الأستاذ الدكتور :  دايخ الحسناوي

لمحة عن  حياتة  و دراستة

- مواليد العراق 1954  بكلوريوس كيمياء 1977
- ما جستير ودكتوراه كيمياء,( تخصص كيمياء كاربوهيدريت ) من جامعة بيرمنجهام في بريطانيا 1983
- سجلت له عدة براءات إختراع ونشرت له عشرات البحوث في مجلات عراقيه وعربيه وعالميه .
- شارك بعشرات المؤتمرات والندوات العلمية.
- مارس البحث العلمي والتعليم منذ عام 1983 في العراق وليبيا واليمن .
- ألف أربعة كتب في علم الكيمياء وترجم كتاب واحد من الانجليزيه .
- شغل مناصب نائب عميد ورئيس قسم وعميد كلية العلوم في العراق لغاية 2003
- حاليا بعضوية المجلس الاكاديمي لجامعة ذمار اليمن
 -ماجستير ودكتوراه كيمياء من جامعة بيرمنجهام في بريطانيا
-عضو هيئة تحرير مجلة PURE  التي تصدر في ما ليزيا
-استاذ دكتور كيمياء حيوية في كلية الطب  جامعة ذمار

حوارنا المعتاد كان كالتالي :

- ما هو سر اختيارك لاختصاص الكيمياء الحيوية؟

  كانت نتيجتي في الثانويه العامة عام 1973 الحصول على معدل يؤهلني لعدة كليات غير ان اغراءات العمل كمدرس ثانويه دفعني لاكون مدرس كيمياء غير ان مشيئة الله سبحانه قد تدخلت لاحصل على ابتعاث الى بريطانيا بعد سنه واحده من تخرجي من الكلية وتمكنت من اكمال دراستي العليا في اقل من أربع سنوات لاتحول وانا دون الثلاثين من عمري الى استاذ جامعه وباحث علمي بفضل الله وعونه.
 أود التاكيد ان الكيمياء الحيويه في جلها هي كيمياء عضويه ومعظم تفرعات الكيمياء تكمل بعضها  البعض غير ان تخصصي في بحوث دراستي للماجستير والدكتوراه في كيمياء السكريات واصطناع الجلايجوسيدات قد وضعتني في صلب الفعالية الحيويه للكيمياء وما بها من سحر  واعجاز رباني وافق بحث واكتشاف واسعه وارتباطها بفهم الحياة واسرار تفاعلاتها وصلتها بالعلوم الاخرى وخاصة الطب والعلوم الصحيه .

- تجربتك أثناء التدريس بالعراق واليمن؟

  التعليم عموما مهنة في غاية الصعوبه الا ان انني,أعشق التحدي فيها وأعشق تفاعلاتي مع طلابي  ومراقبتي لخط بيان تصاعد معرفتهم ونجاحاتهم وحتى إخفاقاتهم المؤسفه.
 كان مستوى التعليم في العراق قبل الاحتلال عالي ومتقدم ويرسم افق مستقبل زاهر . التعليم في اليمن يحتاج الى جهود كبيره بدءا بمخرجات الثانويه .
  نحن في كلية طب ذمار نجحنا في تطوير المناهج ولدينا طلاب بمستويات علميه لا تقل عن مستويات العالم مع التاكيد على انعكاسات ظروف البلد العسيرة على المسيرة التعليميه  وطبعا كلية طب الاسنان قد حذت حذو الطب وتحاول تطوير برامجها التعليميه. أسجل باعتزاز وجود طلبة يمنيين في كلية الطب والعلوم الصحيه اذكياء ومجتهدون ويبشرون بخير قادم وفير ان شاء الله

- ماذا تعني مهنة التدريس بالنسبة للدكتور دايخ ؟!

حقيقةً عندما أخرج من المحاضرة التي كنت ألقيها أشعر بنشوة تغمرني ،حيث إنَّني أبذل جهداً كبيراً لكنّي أخرج برضىً عميق عمّا حققته من فائدة للطلاب، فمتعة المدرّس هي أن يلمس من طلابه  نظرة الفهم والاتصال والاهتمام وهذا الاحساس رائع جداً.

التدريس متعة لا متعة بعدها.

- ماهو طموحك؟

ان ارى كلياتنا وجامعاتنا بمستوى جامعات العالم .ان ارى السلام والامان ومسارات الاعمار تعود لوطني العراق ولوطني اليمن وكل أمتنا العربية وان تنتهي الحروب والخلافات التي تفرض علينا من الخارج.

- ماهي نصائحك للطلاب  بمادة الكيمياء الحيوية وماهي المراجع التي تنصحهم بها؟

الاهتمام الجدي بالماده من بداية العام وقراءتها لاغراض المعرفه وليس في مواسم الاختبارات .
الاهتمام بربط التركيب بالوظيفه .
المراجع كثيره طبعا ارى ان يعتمدوا على هاربر وليننجر وان  يطالعوا فيديوهات محاضرات عالميه على اليوتيوب ويقارنوها بما يقدمه لهم اساتذتهم في المحاضرات. ويجب ان تكون محاضرات الاستاذ ثريه ومحوريه.
 أنصح بتطوير تجربة السيمنارات التي أدخلناها في صيغتها السليمه ولاغراض التعلم الذاتي التي تعتبر من طرق التعلم الحديثه الراقيه جدا

- كلمة لطلاب الطب؟

 تعلموا أساسيات الطب مع ضرورة الانفتاح على احتمالات مستقبل مشرق لا تعطون فيه الدواء فقط بل تصنعونه وتكونوا طرفا في تحدي الانسانية للامراض المستعصية.



تعليقات